دعوة للعمل جميعا
logo_stop_pauvrete_arabe.jpg
 نداء للعمل جميعا من أجل بناء مجتمع جديد

أعطت منظمة أ.ت.د العالم الرابع بِشراكة مع اللجنة العالمية لليوم العالمي لمكافحة الفقر المدقع، الانطلاقة هذه السنة لِحملة تحت شعار لا للفقر: لنعمل جميعا من أجل تحقيق الكرامة. تدعوكم من خلالها لمساندة و لعدم النداء التضامني التالي :
تسعى البشرية لوضع حد لصعوبات عدة تواجها. صعوبات تستلزم لِحدها الأخذ بعين الإعتبار ذكاء و تجربة كل فرد في المجتمع. لكن يبقى الفقر المدقع أداة  تعمل على هدم و تخريب هذه البشرية. فعلينا ألا نسمح بذلك.
الفقر المدقع هو شكل من أشكال العنف، يدفع بالشخص للعيش في إذلال و إهانة، والإنزواء في صمت موحش. فهو يدمر شيئا فشيئا حياة كل من يعيشه.  فهو عقبة تحول دون بناء السلام عبر العالم.
لكن العيش بالفقر المدقع ليس بالأمر الحثمي لأنه يمكن مجابهته. كما إستطعنا التغلب من قبل على  العبودية والميز العنصري. منذ الأزل كان و لازال كل من يعيش بالفقر يقاومونه بشكل يومي. عالمنا اليوم يحتاج إلى تجاربهم و ذكائهم  لرفع التحديات التي تواجهنا.
لقد حان الوقت لبناء عالم عادل بدون إقصاء. علينا أن نتحرر من الهيمنة و الإقصاء اللذان لا طالما طبعا علاقاتنا مع بعضنا البعض. منظمات و أشخاص ينتمون إلى طبقات إجتماعية مختلفة وجدوا أنفسهم و آمنوا بالخطاب التضامني الذي ألقاه يوم ١٧ تشرين الأول ١٩٨٧ (17 أكتوبر 1987) جوزيف فريزنسكي مؤسس منظمة أ.ت.د العالم الرابع. إنه أول يوم للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفقر المدقع.حيث قال في خطابه :

" أينما وجدا أناس حكم عليهم العيش بالبؤس تكون هنالك حقوق الإنسان منتهكة،
التعاون لاحترامها لواجب مقدس "

يعد هذا الخطاب كدعوة للتسامح و كرد على العنف الذي يسببه الفقرالمدقع. فقد سمح هذا الخطاب لعائلات و لشعوب حكم عليهم بالعيش في  تهميش من الخروج من هذا الصمت و التعبير عن رئيهم و العمل يد بيد إلى جانب آخرين. منذ ذلك السنة ١٩٨٧/ 1987 و المزيد من الأشخاص و المنظمات يعبرون عن رفضهم للفقرالمدقع و يعملون كل ما في جهدهم للعمل على مكافحته. تؤكد أعمالهم أننا جميعا يمكننا وضع حد للفقر و للتمييز، أننا جميعا يمكننا تحرير البشرية من الفقر و الخوف، و يمكننا بناء عالم يسمح لكل فرد أن يقدم أفضل ما لديه.
سأختار المشاركة في هذه المسيرة من خلال تضامني إلى جانب الأشخاص الأكثر فقرا من حولي. حتى أساهم أنا أيضا في إعطاء نقطة البداية لتاريخ جديد للبشرية.

لدعم هذا النداء يمكنكم الضغط على الصورة أسفله